التحقيق في مزاعم تعاطي سمير نصري منشطات

فتحت وكالة مكافحة المنشطات الإسبانية تحقيقا بشأن سمير نصري، لاعب خط وسط فريق إشبيلية لكرة القدم، وذلك في ما يتعلق بعلاج تلقاه في عيادة بمدينة لوس أنجليس الأمريكية.
ونشرت عيادة "دريب دكتورز" تغريدة بموقع تويتر للتواصل الاجتماعي، جاء فيها أن نجم فريق مانشستر سيتي الإنجليزي، المُعار إلى إشبيلية، حصل على جرعة من علاج "آي في" للمناعة.
وأدى هذا إلى سلسلة من التغريدات المُحرجة، التي مُحيت لاحقا، قبل أن يقول اللاعب الفرنسي إن حسابه بموقع تويتر تعرض للقرصنة.
وقد يكون في الجرعة التي حصل عليها نصري (29 عاما) انتهاك لقواعد الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات.
ويحتوي علاج "آي في" للمناعة على لتر من الماء المضاف، وهو مُصمم بهدف "مكافحة الجراثيم شديدة المقاومة والفيروسات الشائعة"، بحسب موقع عيادة "دريب دكتورز" على الانترنت.
وتضع الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات حدا أقصى لعلاج "آي في" مقداره 50 ملليلترا في فترات من ست ساعات للرياضيين، إلا إذا "تم الحصول عليه في إطار دخول المستشفى، أو إجراءات جراحية، أو تحقيقات سريرية".
سمير نصري في العيادةImage copyrightTWITTER
Image caption
نشر حساب العيادة بموقع تويتر نبأ علاج نصري
وقالت وكالة مكافحة المنشطات الإسبانية في بيان إنها "تريد جمع كافة المعلومات وتتحرى بشأن ما حدث"، وأضافت "يجب أن نكون متعقلين جدا في الوقت الراهن. لا يمكننا إصدار حكم مسبق على اللاعب".
وانضم نصري، اللاعب السابق في صفوف فريق أرسنال الإنجليزي، إلى مانشستر سيتي في عام 2011.
وفي أغسطس/ آب، انتقل على سبيل الإعارة لمدة عام إلى فريق إشبيلية، الذي يحتل المركز الثالث في ترتيب فرق الدوري الإسباني.
وشارك اللاعب في 41 مباراة مع المنتخب الفرنسي لكرة القدم.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص