ريتشارد ماركس المغني الأمريكي يتدخل للسيطرة على مسافر ثمل في الطائرة

قال المطرب الأمريكي ريتشارد ماركس إنه اضطر إلى التدخل لكبح جماح راكب آخر في طائرة تابعة للخطوط الكورية الجوية، بعد أن هاجم الرجل بعض الركاب.

ووقعت تلك الحادثة بينما كان ماركس وزوجته، ديزي فيونتيس، مسافرين من هانوي إلى سيول الثلاثاء.

وقبض على الرجل بعد هبوط الطائرة، وقالت الشرطة في كوريا الجنوبية إنه كان مخمورا، بحسب ما أفادت به وكالة يونهاب للأنباء.

ووصف ماركس الحادث بأنه مثير "للفوضى والخطر"، مدعيا أن طاقم الطائرة لم يكن "مدربا تدريبا كافيا".

وأكدت شركة الخطوط الجوية الكورية أنه سُيطر على راكب بعد جموحه، وأنه سُلم إلى الشرطة، ولكنها لم تعلق على ادعاءات ماركس بشأن طاقم الطائرة.

وشارك ماركس، الذي اشتهرت أغنيته "منتظر هناك" في الثمانينيات، وزوجته فيونتيس - التي كانت مذيعة في محطة إم تي التلفزيونية الموسيقية - صور الحادث على حسابيهما على مواقع التواصل الاجتماعي.

عضوة في طاقم الطائرة تحاول السيطرة على الراكبImage copyrightTWITTER / @RICHARDMARX
Image captionماركس نشر صورة تظهر محاولة إحدى أفراد الطاقم
ركاب يحاولون السيطرة على الرجلImage copyrightTWITTER / @RICHARDMARX
Image captionركاب آخرون حاولوا المساعدة

وقالت فيونتيس على موقع انستغرام إن الرجل كان يجلس في الصف المجاور لهما عندما "جن جنونه وأخذ يهاجم أفراد طاقم الطائرة والركاب"، و"يدفع السيدات من أفراد الطاقم، شادا إياهن من شعورهن."

وأضافت أن أفراد الطاقم لم يكونوا مستعدين جيدا، وأن السيطرة على الرجل استغرقت أربع ساعات.

وقالت مشيرة إلى طاقم الطائرة "لم يسيطروا على الرجل بالكامل. ولم يعرفوا كيف يستخدمون الصادم الكهربائي، ولم يعرفوا كيف يقيدونه بالحبل، إذ تمكن من فكه ثلاث مرات."

وانتقد ماركس أفراد طاقم الخطوط الجوية الكورية لعدم قدرتهم على التعامل مع الموقف.

وقال ماركس - الذي كان في رحلة في هانوي لإحياء حفل هناك - على صفحته في فيسبوك إن أحد أفراد الطاقم وراكبين أصيبوا بجروح.

وقال "جميع عضوات الطاقم لم يدرين ماذا يفعلن، ولم يكن مدربات على السيطرة على مثل هذا الرجل المصاب نفسيا، ولم نسيطر عليه إلا بعد أن تدخلت أنا وراكبان آخران من الرجال. ... يجب عقاب الخطوط الجوية الكورية على عدم معرفتها كيف تتعامل مع موقف مثل هذا، دون تدخل الركاب."

وأشار إلى أن أفراد الشرطة صعدوا إلى متن الطائرة بعد هبوطها في سيول. ثم قال المطرب الأمريكي إنه هو وزوجته تمكنا أخيرا من الوصول إلى منزلهما في لوس أنجليس "سالمين وفي حالة جيدة".

وأفادت وكالة يونهاب للأنباء بأن الرجل البالغ من العمر 34 عاما احتسى من الخمر كأسين ونصفا، مما أدى إلى سكره خلال الرحلة.

ونقلت الوكالة عن الشرطة قولها إنها أفرجت عن الرجل لأنه كان مخمورا ولا يمكن التحقيق معه، وإنها ستستدعيه لاستجوابه فيما بعد.

وقد أثارت الحادثة ثناء واسعا على سلوك ماركس على مواقع التواصل الاجتماعي، واستجاب عدد كبير من مستخدمي تلك المواقع بالرد مشيرين إلى بعض أغنياته المشهورة

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص