رونالدو: لست مغرورًا وأحب أعمال الخير

كشف البرتغالي كريستيانو رونالدو، نجم ريال مدريد، العديد من الأسرار المتعلقه بحياته الشخصية والمهنية، في حوار مع إحدى القنوات التليفزيونية المصرية، مساء اليوم الجمعة.

وقال كريستيانو، إنه يشكر متابعيه، وعشاقه في العالم العربي، خاصة مصر، موضحًا أنه يتمنى زيارة مصر، ومشاهدة الأماكن الرائعة، مثل الأهرامات، ونهر النيل.

وأضاف "سعيد بما حققت في كرة القدم".

وأوضح "يتبقى له بضع سنوات في المجال، وأسعى للحفاظ على ما حققته من إنجازات، ونجاحات في الأعوام الماضية، خاصة مع ريال مدريد، وما تحقق بخصوص العقود الإعلانية الضخمة التي أحصل عليها".

وأكد "أتابع أعمالي، واستثماراتي الخاصة التي تحمل اسمي (CR7(، وفخور بها، وأهتم بجودتها"، مشيرًا إلى أنه يملك فريقًا رائعًا يتولى إدارة أعماله بمنتهى الإخلاص.

وأشار إلى أنه يهتم أيضًا بالأعمال الخيرية لمساعدة مدينته، وبلاده (البرتغال)، ويسعى لإسعاد الآخرين، موضحًا أن سر شهرته ووصوله لهذه المرحلة، هو العمل الجاد، بجانب سعيه الدائم لإسعاد الآخرين.

واعترف رونالدو، أن أصدقاءه الحقيقيين، من خارج كرة القدم، ويستمتع بأوقاته معهم، ودائمًا ما يعتز بهم.

وأوضح أن من لا يعلمه يطلق حوله الشائعات حوله بأنه مغرور، ولا يضحك، لكن الحقيقة أنه شخصية مرحة والأشياء الحمقاء، تثير ضحكاته، خاصة من جانب أصدقائه.

وتطرق رونالدو للحديث عن نجله، مشيرًا إلى أنه ولِدَ في ظروف جيدة، ولديه منزل، وسيارات، لكن عليه أن يحافظ على ما يملكه ويحقق النجاحات.

وأوضح أن نجله سيعاني بسبب كونه نجل رونالدو؛ بسبب أحاديث البعض عن شهرة والده، لكنه قادر على تحمل هذه الأمور.

وأشار إلى أن نجله سيصبح لاعب كرة قدم، متمنيًا أن يصبح مهاجمًا، مشيرًا إلى أنه يسعى لتعليمه اللعبة جيدًا، وإضافة القيم والمبادئ له.

ولفت إلى أنه يحب الموسيقى والغناء، رغم أن صوته ليس جيدًا، كما أنه يحب الرقص، موضحًا أن قيمة المال، تتمثل في أنه يعطيه الاستقلالية والأمان بعد اعتزال كرة القدم.

وأشار إلى أن وقفته الخاصة، أثناء تسديد الركلات الحرة، تساعده على التركيز والتصويب القوى، موضحًا أن البعض يحاول يقلده في مختلف دول العالم، لكنه لا يقلد أحدًا، ويسعى للحفاظ على أسلوبه.

وأشار إلى أن الحظ أحيانًا لا يحالفه في بعض المباريات وتسجيل الأهداف، لكن التدريبات الجادة والمستمرة وراء حفاظه على مستواه.

ووجه رسالة للجميع، قائلاً: "نصيحتي لمن يريد تحقيق النجاحات، أن يعمل بجد وإخلاص. الطفل لا بد أن يملك حلمًا، لكن الأهم أن يعمل بكل اجتهاد".

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص