بعد صمت طويل عما يرتكبه الحوثيين ضد القيادات المؤتمرية العسكرية والحزبية... صالح الداهية يباغت كل القيادات الحوثية ويرعبهم بهذه التوجيهات الصارمة وهذا القرار الشجاع

صعّدت قوات الحرس الجمهوري الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح من حالة التأهب والاستعداد لمواجهة أي تطورات طارئة عقب اعتقال الحوثيين لعدد من ضباط وجنود الحرس في تصعيد مباغت شهده أمس شارع الدائري بصنعاء. ونقلت صحيفة الخليج الإماراتية عن مصادر مطلعة «أن حالة من التأهب والتحفيز تسود صفوف قوات الحرس الجمهوري بجنوب العاصمة، مشيرة إلى أنه وبتوجيهات من الرئيس السابق صالح بادرت قوات مكثفة من الحرس إلى تعزيز انتشارها في المربعات الأمنية بجنوب العاصمة وتعزيز إجراءات الحماية على معسكرات ومواقع تمركزها بالعاصمة تحسباً لأية محاولات اقتحام من الحوثيين». وكشفت المصادر عن توجيهات أصدرها الرئيس صالح لقيادات قوات الحرس الجمهوري بمعسكر «ريمة حميد» الكائنة في منطقة «سنحان» بمحافظة صنعاء بالتعامل الصارم مع أية محاولات للحوثيين لمحاصرة المعسكر أو اقتحامه. وأشارت المصادر إلى أن صالح وجَّه قوات تابعة للحرس بالتحرك من جبهة «نهم» إلى منطقة سنحان لتعزيز صفوف قوات معسكر ريمة حميد في حال أصر الحوثيين على مواصلة التصعيد العسكري.ولفتت إلى أن الرئيس صالح طلب من مراكز قوى قبلية موالية له بمنطقة سنحان ومناطق الطوق الأمني للعاصمة بحشد مقاتلين لخوض مواجهات محتملة مع الحوثيين وإسناد قوات الحرس لمنع وإحباط مساعي الحوثيين للسيطرة على معسكر «ريمة حميد».

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص