الخصيتين..حقائق علمية هامة يجب أن تعرفها

تعتبر الخصيتان من الأجزاء الهامة في جسم الرجال، والتي تلقى اهتماماً كبيراً منهم، نظراً لأهميتها في إنتاج الهرمون الذكوري " التستوستيرون"، الذي يساهم في ظهور علامات البلوغ، والحيوانات المنوية، التي تساعد على إتمام العلاقة الحميمة وعملية الإنجاب. 
"الكونسلتو"، يستعرض في التقرير التالي، أهم الحقائق العلمية التي يجب معرفتها عن الخصيتين، وفقًا لموقع "health". 
مركز إنتاج الحيوانات المنوية: 
ـ تنتج الخصيتان نحو 1500 حيوان منوي في الثانية الواحدة، أي بمعدل 90 ألف حيوان منوي كل دقيقة، 5.4 مليون حيوان منوي كل ساعة، 130 مليون حيوان منوي يوميًا. 
ـ ولإتمام العلاقة الحميمة وعملية الإنجاب، يحتاج تخصيب بويضة المرأة إلى حيوان منوي واحد، ولكن يحتوي متوسط القذف على 40 - 130 مليون حيوان منوي. 
أبرد 5 درجات مقارنة بباقي أعضاء الجسم: 
عادة ما تكون درجة حرارة الخصيتين منخفضة عن باقي الأعضاء، بنحو 5 درجات، للحفاظ على صحة الحيوانات المنوية، فتبلغ درجة حرارتها 93.4 درجة فهرنهايت، بينما تصل درجة حرارة الجسم إلى 98.6 درجة فهرنهايت. 
إحداهما متدلية أكثر من الأخرى: 
من الظواهر الطبيعة التي تتعرض لها الخصيتان، أن الخصية اليسرى تكون متدلية إلى الأسفل عن نظيرتها الموجودة بالجانب الأيمن، ولا تشير إلى الإصابة بمشكلات صحية، بل تمنع أن تتداخل درجة حرارتهما، ما يحافظ على صحة وسلامة الحيوانات المنوية. 
تتعرض للآذى عند الضرب: 
تعتبر الخصيتان مراكز للتكاثر، ولكن ليست مثل المبيضين، حيث يتواجدان خارج الجسم، ويحتويان على أعصاب شديدة حساسية اتجاه الألم، ما يعرضها لعدد من الأضرار عند تعرضها للآذى. 
الملابس الداخلية الضيقة تضر بصحتهما: 
كشفت دراسة، نشرتها مجلة "Human Reproduction"، أن الرجال الذين يرتدون الملابس الواسعة لديهم تركيز أعلى من الحيوانات المنوية بنسبة 25%، وزيادة في أعدادهما بنحو 17%، على عكس الذين يرتدون الملابس الضيقة، ما يعرض الخصيتين لكثير من الأضرار. 
سرطان الخصية: 
ـ يعتبر سرطان الخصية من الأورام التي يتم اكتشافها في وقتٍ متأخر، لأنه ينمو دون الضغط على أي أعضاء أخرى من الجسم، لذلك يجب الخضوع إلى الفحص الدوري من آنٍ لآخر، للكشف عن أي أضرار تصيب الخصيتين، وخاصة عند الشعور بالأعراض التالية. 
ـ ألم في الظهر أو الفخذ أو البطن أو كيس الصفن. 
ـ انتفاخ البطن. 
ـ شعور بالثقل في كيس الصفن. 
ـ تغير حجم خصية واحدة أو كلاهما. 
ولادة الطفل بدون خصيتين: 
عندما ينمو الطفل داخل الرحم، فإن الخصية عادة ما تسقط من البطن إلى كيس الصفن، ولكن في بعض الحالات، قد تولد الأطفال بإحدى الخصيتين، وتسقط الأخرى من تلقاء نفسها إلى كيس الصفن في الأشهر القليلة الأولى من الولادة، ولكن إذا لم يحدث ذلك مع بلوغ الشهر الرابع، فربما يحتاجوا إلى عملية جراحية. 
الخصية الزرقاء: 
عادة ما يستخدم الرجال مصطلح "خصية زرقاء"، لوصف الشعور بالألم، لكن التفسير الطبي لذلك أن هناك ارتفاع بضغط الدم فوق البربخ، نتيجة توسع الأوعية الدموية إلى القضيب والخصيتين، لإفساح المجال لزيادة تدفق الدم، وبالتالي يزداد حجمهما.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص