عــاجل : إليكم ’’فيديو واضح’’ عن عملية حوثية جديدة في العمق السعودي ..(المكان المستهدف + الخسائر الناجمة)

أعلنت جماعة الحوثي الانقلابية، اليوم الاربعاء، استهداف مطار نجران جنوب غرب السعودية بطائرة مسيرة في ثاني هجوم خلال الـ 24 ساعة الماضية.

وذكرت قناة “المسيرة” التابعة للحوثيين أن “سلاح الجو المسير” الخاص بالجماعة نفذ هجوماً بطائرة بدون طيار من طراز قاصف 2k، على مرابض الطائرات الحربية في مطار مدينة نجران الحدودية مع اليمن.

 

 


جديد الحدث أونلاين:

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

 

ولم يصدر تعليق من السعودية أو من التحالف الذي تقوده، حول العملية حتى لحظة كتابة هذا الخبر، فيما لم ترد تقارير عن وقوع أضرار أو سقوط قتلى أو جرحى.

وكان الحوثيون قد أعلنوا، أمس الثلاثاء، استهداف مطار نجران بطائرة بدون طيار، قالوا انه “استهدفت مخزناً للأسلحة في مطار نجران ما أدى إلى نشوب حريق في المكان” حسب ما أفادت وسائلهم الإعلامية.

من جهته اعتبر التحالف العربي الذي تقوده السعودية والامارات الهجوم “تهديداً إقليمياً ودولياً”.

ونقلت وكالة الانباء السعودية عن المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف قوله إن جماعة الحوثي “قامت بمحاولة استهداف أحد المرافق الحيوية في مدينة نجران الذي يستخدمه المدنيون من مواطنين ومقيمين بطائرة بدون طيار تحمل متفجرات”. ولم تشر الوكالة إلى أي إصابات أو أضرار ناجمة عن ذلك.

 

 

 

واعتبر التحالف، أنّ تصعيد ما وصفه بـ”الهجمات الإرهابية” من “المليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران على المدنيين والمنشآت المدنية يُعد تهديداً إقليمياً ودولياً”.

وتطلق جماعة الحوثيين الانقلابية بين الحين والآخر صواريخ باليستية على الأراضي السعودية، وتقول إنها تفعل ذلك رداً على غارات طيرانها التي تستهدف المدنيين والبنية التحتية لليمن، فيما تتهم المملكة إيران بتزويد الحوثيين بهذه الصواريخ.

وكانت السعودية أعلنت الثلاثاء الماضي، تعرض محطتي ضخ للنفط في محافظتي عفيف والدوادمي غربي العاصمة السعودية الرياض ، لهجوم أعلنت جماعة الحوثيين مسؤوليتها عنه، وقالت إنها نفذته بسبع طائرات مسيّرة.

ويوم الأحد الماضي أعلنت جماعة الحوثيين إن عملية استهداف، محطتي ضخ النفط هي الأولى من بنك أهداف يضم 300 هدفاً حيوياً وعسكرياً في السعودية والإمارات العربية المتحدة

ونقلت وكالة (سبأ) في صنعاء الخاضعة لسيطرة الانقلابيين عن مصدر في وزارة الدفاع بصنعاء الخاضعة لسيطرتهم القول إن “عملية التاسع من رمضان تأتي تدشيناً لعمليات عسكرية قادمة تستهدف من خلالها القوات المسلحة بنك أهداف للعدوان يضم 300 هدف حيوي وعسكري”.

وأضاف أن “العملية هي الأولى التي تستهدف بها قواتنا المسلحة أول هدف في قائمة الأهداف المعلن عنها في مارس الماضي ليتبقى ضمن بنك الأهداف 299هدف”. حسب الوكالة.

 

وأوضح المصدر أن هذه الأهداف تشمل مقرات ومنشآت عسكرية وحيوية على امتداد جغرافيا الإمارات والسعودية وكذلك المنشآت والمقرات والقواعد العسكرية التابعة للتحالف في اليمن.

وكانت وسائل إعلام سعودية، قالت إن قوات الدفاع الجوي السعودية اعترضت فجر الاثنين، صاروخين باليستيين في سماء مدينتي الطائف وجدة غربي المملكة إلا أنّ الحوثيين نفوا أن يكونوا قد أطلقوا أي صواريخ.

وسبق أن أطلق الحوثيون صواريخ باتجاه مدينة جدة السعودية أواخر عام 2016، ما اعتبرته الرياض استهدافاً لمكة المكرمة.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص