دولة عربية تسجل ثالث أعلى درجة حرارة في التاريخ

أعلنت لجنة خبراء المنظمة العالمية للأرصاد "WMO" التابعة للأمم المتحدة أن الكويت دخلت رسميا قائمة الدول المسجل بها أعلى درجات حرارة في العالم؛ حيث تم رصد ثالث أعلى درجة حرارة مسجلة في التاريخ بهذا البلد الخليجي.  

وأوضح مراقب المناخ في إدارة الأرصاد الجوية في الإدارة العامة للطيران المدني، "حسن دشتي"، أن اللجنة اعتمدت في اجتماعها، الأربعاء، قرارا رسميا يفيد بأن أعلى درجة حرارة بالكويت سُجلت في محطة "مطربة" شمال غرب البلاد وبلغت 53.9 درجة مئوية في 21 يوليو/تموز 2016.

وذكر "دشتي" أنه تم اعتماد درجة الحرارة هذه بناءً على قرار لجنة "التحقق لنتائج ظواهر الطقس القاسية" التي شكلتها المنظمة العالمية للأرصاد الجوية من 18 خبيرا دوليا ومن ضمنها الكويت.

وأشار إلى أن هذه الدرجة هي الأعلى في قارة آسيا على الإطلاق والثالثة عالميا بعد منطقة صحراء وادي الموت شرقي كاليفورنيا الأمريكية التي جاءت في المرتبة الأولى في ترتيب درجات الحرارة الأعلى مسجلة 56.7 درجة عام 1913 فيما جاءت صحراء ولاية قبلي التونسية ثانية بـ55 درجة مئوية سنة 1931.

وأوضح أن مهام اللجنة لا يقتصر على درجات الحرارة القياسية فقط؛ حيث تقوم بفحص ظواهر الطقس والمناخ المختلفة.

وأكد أن رئيس اللجنة أشاد بجهود الكويت ومنهجيتها "غير المسبوقة" بتزويد اللجنة بالبيانات والحقائق التي من شأنها المساعدة على اتخاذ قرارات متعلقة بالتعامل مع الظواهر الجوية القاسية.

وخلال الشهر الجاري، تجاوزت درجات الحرارة في الكويت حاجز 50 درجة مئوية في الظل، للمرة الأولى هذا العام، وفقا لقياسات إدارة الأرصاد الجوية الكويتية.

ويعد مناخ دولة الكويت مناخا صحراويا كباقي دول الخليج العربي، ويتميز بوجود فصلين رئيسين، هما: الصيف الطويل والحار، والشتاء القصير والبارد، وتشهد البلاد هطول أمطار تختلف معدلاتها السنوية.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص