‘‘سما المصري’’ تصور ‘‘المواضع الحساسة’’ من جسمها وتطلق هذا الوصف على ‘‘خلفيتها’’ في مقطع (فيديو) فاضح.. وتطلب من الجمهور: شاهدوا ‘‘برج إيفل’’

سافرت الرقاصة المصرية، سما المصري، إلى باريس لترفه عن نفسها ضمن جولتها الأوروبية التي بدأتها من هولندا، ومشاركتها في مظاهرة للمثليين دون أن تعلم، بحسب زعمها.

وثقت رحلتها بعدد من الفيديوهات نشرتهم على مراحل، واستخدمت كعادتها الإثارة والإغراء والسخافة، ووصفت "خلفيتها" بالبرج كما برج إيفل في باريس، ولم تخجل من نفسها ولا من عمرها.

 

 


جديد الحدث أونلاين:

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

 

كما نشرت فيديو آخر صوّرت فيه صدرها الكبير، وطلبت من الكل الدخول إلى قناتها الخاصة لمشاهدة المزيد من الإغراء "وطق الحنك".

 

هذه الرقاصة عار على المجتمع المصري، وعلى النساء المصريات المقاومات والشريفات.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص