فاجعة مؤلمة ل”الإعلامية الشهيرة” ريهام سعيد وكارثة جديدة تجعلها تبكي وتتوسل لجمهورها الدعاء.. شاهد (صورة مبكية)

تعيش الإعلامية المصرية المشهورة، ريهام سعيد، فاجعة مؤلمة في ولدها الراقد في المستشفي.
ونشرت ريهام، اليوم، صورة مؤلمة لولدها مكسور القدمين في احد المستشفيات.
وعلى إثر ذلك، تعرضت الإعلامية ريهام سعيد، لموقف محرج بعد نشرها صورة لابنها الصغير وهو على سرير المستشفى، وقدمه المكسور في الصورة، ويده بها معلق المحاليل الطبية.

 
وعلقت ريهام السعيد: “ارجو الدعاء لابني”، لتنهال عليها التعليقات التي تتمنى له الشفاء العاجل، وعلق أحد متابعيها كتب لها: “ابنك قاعد في مستشفى ملوكي احنا بنتعالج في خرابه يبخت ابنك انا ابن عمي مات بسبب انه مفيش سرير في مستشفي وابنك رجليه اتكسرت مقعدين في اوضته ثراء فاحش”. 

 


جديد الحدث أونلاين:

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

خرجت ريهام سعيد عن صمتها لترد على المتابع بقوة كاشفة إصابة ابنها بفيروس خطير قائلة: ” أنا ابني رجليه اتكسرت وعنده فيروس خطير.. بتبص على السرير؟ خد السرير وإدينا الصحة”.
وكانت ريهام، خضعت في يوليو الماضي، لعملية جراحية تم خلالها قطع أنفها وأجزاء من أذنيها، حسب ما أعلنت عنه.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص