الأمم المتحدة تفاجئ السيسي وتكشف بالدليل القاطع كيف تمت تصفية الرئيس السابق محمد مرسي داخل السجن "شاهد"

أصدرت مقررة الإعدام خارج إطار القانون والاعتقال التعسفي بالأمم المتحدة، أنييس كالامار، تقريرا حول وفاة الرئيس المصري الراحل محمد مرسي أثناء محاكمته في يونيو/حزيران الماضي.

وقال بيان “كالامار” المقررة الخاصة المعنية بحالات الإعدام التعسفي وفريق الأمم المتحدة العامل المعني بالاحتجاز التعسفي؛ إن نظام السجون في مصر قد يكون أدى مباشرة إلى وفاة الرئيس محمد مرسي.

 


جديد الحدث أونلاين:

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 


وأضاف البيان الأممي أن مرسي احتُجز في ظروف لا يمكن وصفها إلا بأنها وحشية، ووضع في الحبس الانفرادي لمدة 23 ساعة في اليوم، وأُجبر على النوم على أرضية خرسانية، وحُرم من العلاج المستمر لمرض السكري وارتفاع ضغط الدم.


وخلص البيان الأممي إلى أن وفاة مرسي بعد تحمله كل هذه الظروف يمكن أن تصل إلى حد القتل التعسفي الذي تقره الدولة المصرية.

وذكر البيان الصادر عن كالامار أن الخبراء الأمميين تلقوا أدلة موثوقة من مصادر مختلفة تفيد بأن الآلاف من المحتجزين في مصر ربما يعانون من انتهاكات جسيمة، وقد يتعرضون لخطر الموت.


وختم البيان بالقول إن هذه ممارسة متعمدة من قبل الحكومة الحالية للرئيس عبد الفتاح السيسي لإسكات المعارضين.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص