ورد الآن

بعد رفضه مقاطعة قطر.. أول ضربة لـ’’ملك المغرب’’ من ولي العهد السعودي وولي عهد أبوظبي

تلقى العاهل المغربي الملك محمد السادس، أول ضربة من ولي عهد السعودية محمد بن سلمان، وولي عهد أبوظبي محمد بن زايد؛ نظرًا لانسحابه من التحالف في اليمن ورفضه مقاطعة قطر.

وبحسب تقرير لصحيفة "العربي الجديد"، اليوم الخميس، فإن السعودية والإمارات لم تسلما المغرب المنح المالية التي كانت مقررة عليهما سابقًا؛ الأمر الذي يعقد الأمور في البلاد التي تشهد اضطرابات شعبية.

 


جديد الحدث أونلاين:

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

 

وأشارت الصحيفة، إلى أن المغرب كان يتوقع جمع 200 مليون دولار من دول الخليج، إلا أنه وصل خزينته 105 مليار دولار فقط، بسبب عدم التزام السعودية والإمارات بتعهداتها.

وتبنى مجلس التعاون الخليجي، في 2011؛ قرارًا بمنح المغرب هبة بـ5 مليارات دولار، خلال الفترة الممتدة بين 2012 و2016، بهدف تمويل مشاريع تنمية في المملكة، لتجنيبها الربيع العربي.

وأكد التقرير، أن قطر والكويت أوفتا بما التزمتا به تجاه المغرب؛ حيث حولت إليه 1.25 مليار دولار لكل واحدة منهما، فيما لا تزال الرباط بانتظار تحويلات السعودية والإمارات.

ويرى مراقبون، أن هناك اتجاه من السعودية والإمارات لمعاقبة المغرب على الخروج عن السياسة التي يحاول محمد بن زايد، ومحمد بن سلمان، فرضها على الدول العربية.

ورفض ملك المغرب الانضمام إلى حلف المقاطعة الخليجي ضد قطر، كما قرر الانسحاب من التحالف العربي في اليمن؛ علمًا أن مشاركته كانت بشكل صوري.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص