العلماء يكشفون عن هذا الحدث الأخطر

تطور فيروس كورونا إلى أربعين نوعاً آخر

كشف علماء أيسلنديون عن تطور فيروس كورونا إلى أربعين نوعاً أخرى، بعد مروره بعدد من الطفرات الجينية.

وقال ألان راندروب تومسن وهو عالم متخصص بالفيروسات في جامعة كوبنهاغن،  أنه من المفاجئ أن يتطور الفيروس على هذا النحو السريع، إذ أن العلماء كانوا يتوقعون أن يجدوا عدداً محدوداً منه، لكن: ” وجود 40 نوعا مختلفا، يكشف قدرة عنيفة لتحور الفيروس بشكل غير معقول”. 

 


جديد الحدث أونلاين:

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

 

وكان الباحثون قد توصلوا في مطلع يناير الماضي إلى أن الفيروس تطور إلى نسختين، أطلقوا على الأولى “S” والثانية “L”، وكان النوع الثاني أشد شراسة.

 

وفي سياق متصل، استطاع العلماء في أيسلندا اكتشاف وجود طفرات جينية في فيروس كورونا، ساهمت في تتبع تسلسله الجنيني ومعرفة مكان نشأته والطرف المسبب للعدوى.

 

ووفق صحيفة “إنفورميشن” الدنماركية، التي نقلت عنها “ديلي ميل” فقد رصد الباحثون نحو 40 طفرة جينية، توصلوا إليها بعد تحليلهم لعينات 600 حالة مشتبه بها.

 

علماً أن الطفرات الجينية تمثل بصمة الفيروس، وبهذه البصمة، استطاع العلماء تحديد الهوية التي قدم منها الفيروس.

فقد اكتشفوا أن هناك إصابات قدمت إليهم من فرنسا وإيطاليا، فيما حددت النتائج أن سبع حالات كانت لأشخاص حضروا مباراة في بريطانيا.

وتساهم دراسة الجينوم الخاص بالفيروس إلى تحليل طريقة تعامله وسلوكه وتصرفه، لتحديد أفضل السبب لمواجهته.

وحتى اللحظة، يعتقد العلماء أن فيروس كورونا كان في الأصل كامن في بعض أنواع الحيوانات منذ زمن طويل، لكن عملية تحول وتحور بيولوجية طرأت عليه فجعلته يفضل مهاجمة البشر.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص