ممثلة اباحية تتسبب في فضيحة لـ3 من نجوم ريال مدريد.. شاهد

تسببت ممثلة أمريكية في مجال الأفلام الإباحية في فضيحة غير محددة المعالم لعدد من لاعبي ريال مدريد تحديداً، بعدما زعمت قبل أيام أن لاعباً شهيراً يملك عقداً بمبلغ 70 مليون يورو ويملك 43 مليون متابع لحسابه على موقع التواصل الاجتماعي إنستغرام، راسلها في محاولة للتواصل معها.

وقالت الممثلة الشهيرة لانا رودس، البالغة من العمر (23 عاماً) والتي حصلت على المركز الأول مؤخراً كأفضل ممثلة أفلام إباحية في العالم لعام 2019، بحسب استطلاع للرأي، إن لاعب كرة قدم شهيراً راسلها عبر صفحتها في إنستغرام.

 


جديد الحدث أونلاين:

 

 

 

 

 

 

 


 

وأعادت رودس مشاركة "تدوينة” نشرها صديقها مايك ميلاك، كتب فيها: "تلقت (رودس) رسالة من لاعب كرة قدم، لديه عقد بمبلغ 70 مليون يورو”.

في البداية اتجهت أصابع الاتهام إلى ثلاثة لاعبين هم فقط من يتقاضون أجوراً سنوية تتجاوز مبلغ الـ70 مليون يورو في عالم كرة القدم التي حددتها، الممثلة وصديقها، هم وفقاً لموقع "Transfermarkt” الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد برشلونة، والبرتغالي كريستيانو رونالدو نجم يوفنتوس، والبرازيلي نيمار نجم فريق باريس سان جيرمان الفرنسي.

لكن الشكوك سرعان ما زالت عن النجمين الأولين ميسي ورونالدو اللذين يعيشان حياة مستقرة، الأول مع زوجته أنتونيلا والثاني مع صديقته جورجينا رودريغيز، وبقي الشك يحوم حول البرازيلي الذي ضبط عدة مرات متورطاً في علاقات عابرة مع نساء لسن فوق مستوى الشبهات.

في غضون ذلك حوّل أحد المواقع الرياضية المتخصصة الأنظار تماماً عن نيمار ليحصر الاتهام في أحد لاعبي ريال مدريد، الذين تتوافر فيهم الشروط التي ذكرتها الممثلة لانا رودس.

آ 

وذكر موقعBarstool Sportsالمتخصص في فضائح نجوم الرياضة أنه من المؤكد أن لا الممثلة الإباحية ولا صديقها يتابعان كرة القدم بشكل تفصيلي، وبالتالي هما غالباً لا يعرفان الفارق بين قيمة الأجر السنوي للاعب وبين قيمته السوقية.

ووفقاً لهذا التعديل، دخل عدد من نجوم ريال مدريد في دائرة الاتهام، وكان أولهمالويلزي غاريث بيلالذي لا يعيش أفضل أيامه في مدريد منذ شهور، حيث لا يشارك في المباريات كثيراً، وحينما يشارك يقابل غالباً بصافرات الاستهجان من جماهير سانتياغو برنابيو.

ومع مراعاة الضغوط النفسية العنيفة التي عاني منها قائد منتخب ويلز، فإنه أيضاً ممن تنطبق عليهم الشروط، حيث تبلغ قيمة عقده السنوي 20.6 مليون دولار، وبجمع قيمة عقده بين موعد تجديد الأخير في 2019، حتى موعد انتهائه في 2022، سيكون الناتج 82.4 مليون دولار، أي ما يزيد قليلاً عن الـ70 مليون يورو التي حددتها لانا رودس، فضلاً عن أن متابعيه على إنستغرام 42.939 مليون شخص.

لكن جرى استبعاد بيل الذي لم يعرف عنه طوال مسيرته في الملاعب السلوك المنحرف أو التورط في علاقات غرامية غير شرعية.

واتجهت أصابع الاتهام بدلاً من ذلك إلى الظهير الأيسر، البرازيلي مارسيلو الذي يملك 43 مليون متابع وبضع آلاف، كما أن قيمته السوقية تتجاوز 70 مليون يورو، لكن الموقع سرعان ما استبعد مارسيلو بدوره، خصوصاً أن زوجته جميلة للغاية وقريبة الشبه جداً من الممثلة لانا رودس، كما لم يسمع عن الظهير البرازيلي ميوله للعلاقات غير الشرعية.
ريال مدريدآ مارسيلو مع زوجته

وحدد الموقع اللاعب الكولومبي خاميس رودريغيز، ضمن دائرة الاتهام، خصوصاً إنه قدم إلى ريال مدريد بعقد تفوق قيمته الـ70 مليون يورو، كما أنه لديه 45 مليون متابع على حسابه الرسمي في إنستغرام، وفوق هذا وذاك هو لا يلعب كثيراً مع الميرينغي الذي عاد لصفوفه في بداية الموسم الحالي بعد أن قضى موسمين معاراً مع بايرن ميونيخ.

لكن الموقع لم يستطع في النهاية الوصول إلى أدلة دامغة تدين أو تبرئ اللاعبين المشكوك في تورطهم بالتواصل مع الممثلة الجميلة التي سعت لاكتساب ملايين المتابعين الجدد بعد هذه الضجة التي أثارتها.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص