أخطاء ممنوعة بعد العلاقة الزوجية

يعتاد بعض الرجال على الخلود إلى النوم بعد العلاقة الحميمة مباشرةً، دون الاهتمام إذا كانت الزوجة وصلت إلى النشوة الجنسية بعد الجماع، الأمر الذي يجعل بعض السيدات يشعرن بالإحباط وعدم الرضا، فينفرن من ممارستها فيما بعد. 
ويقول الدكتور محمد هاني، استشاري الأمراض النفسية، إن هناك بعض العادات التي يعتاد عليها بعض الأشخاص على فعلها بعد الجماع، ما يتسبب في شعور أحد الطرفين بالإحباط، الأمر الذي قد يتطور إلى حد النفور من ممارسة العلاقات الحميمة، ومن أبرزها: 

 

 


جديد الحدث أونلاين:

آآآآآآآآآآآآآ 

 

 

 

 

 

 

 

 

آ 


 


1- توجه أحد الطرفين إلى النوم مباشرة بعد العلاقة الحميمة، الأمر الذي يؤثر عالى حالة النفسية على الطرف الآخر، ما يؤدي إلى النفور من العلاقات الحميمة. 
 

2- الحديث عن وجود أخطاء قام أحد الأطراف بارتكابها أثناء ممارسة العلاقة الحميمة، ما يتسبب في إيذاء مشاعر الطرف الأخر. 
3- التوجه إلى الاستحمام مباشرة بعد الانتهاء من ممارسة العلاقة الحميمة، الأمر الذي يشعر أحد الطرفين بأن الطرف الآخر يشعر بالقرف والاشمئزاز من العلاقة، ما يؤثر على حالته النفسية. 
4- ارتداء الملابس سريعًا بعد الانتهاء من ممارسة العلاقة الحميمة تدل على أن الطرف الآخر يشعر بعدم الرضا والارتياح أثناء الجماع. 
5- التوجه إلى تناول الطعام بعد العلاقة الحميمة مباشرة، لأن بعض الأشخاص يكونون في أمس الحاجة إلى الشعور بالرضا بعد الجماع بتبادل العبارات الرومانسية والقبلات. 
6- السرعة في ممارسة العلاقة الحميمة، نظرًا للانشغال ببعض الأعمال، ما يشعر الطرف الآخر بعدم الاهتمام بوقت العلاقة، الأمر الذي يؤثر سلبًا على الصحة النفسية، لعدم وصوله إلى النشوة الجنسية التي يحتاج إليها. 
ويوصي استشاري الصحة النفسية بضرورة توفير الوقت اللازم للعلاقة الحميمة، والاهتمام بالطرف الآخر بعد الجماع بالقبلات والعبارات الرومانسية، لأن المواظبة على العادات السابق ذكرها قد لا تؤدي فقط إلى النفور من ممارسة العلاقة الحميمة، بل قد يصل الأمر إلى الانفصال لعدم الشعور بالاكتفاء الجنسي.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص