مستشار نفطي دولي يكشف عن مفاجأة بشأن مخطط بايدن لاستهداف النفط.. ويوضح القوى التي تحركه

قال الدكتور محمد الصبان المستشار النفطي الدولي، أن الرئيس الأمريكي جو بايدن ينفذ أجندة أوروبية وأنه سيصدر تشريعات تستهدف النفط والتحول إلى استخدام الطاقة المتجددة.

أوروبا زرعت “بايدن”
ونشر الصبان سلسلة تغريدات، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي تويتر بدأها قائلا: “نجح الأوروبيون في زرع رجلهم الأول في الانتخابات الأمريكية، وهاهو بايدن منذ اليوم الأول وهو ينفذ الأجندة الأوروبية. كنت أتصور أن أوباما هو من سيحركه، ويحكم أمريكا، لكني شبه متأكد أن الأوروبيين هم من سيقوم بذلك عاد لاتفاق باريس للمناخ، وناصب النفط العداء محليا ودوليا، وأحيا العولمة”.

 


جديد الحدث أونلاين :

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

استهداف النفط
وتابع في تغريدة ثانية: سيصدر بايدن تشريعات تستهدف النفط بالتحديد، ولاحظنا إلغاءه لخط أنابيب نقل النفط من كندا إلى الولايات المتحدة. وسيفرض هدف تحول قطاع النقل الأمريكي بأكمله من استخدام النفط إلى الطاقة المتجددة بحلول عام٢٠٣٥، وخصص لذلك حوالي تريليوني دولار. وسينفذ نفس الأجندة الأوروبية.
وأردف في تغريدة منفصلة: الأوروبيون احتفلوا بتنصيب بايدن أكثر من الأمريكيين، وعقد بايدن اجتماعا افتراضيا مع الرؤساء الأوروبيين. بايدن احيا اتفاق باريس للمناخ بعد أن كان في غرفة الإنعاش، وعلى وشك الموت السريري، بتوقف اجتماعات الأمم المتحدة للمناخ، ونضوب الصندوق الأخضر لتمويل المشروعات، وغير ذلك.

الشعب الأمريكي
واختتم تغريداته قائلا: استطاع الأوروبيون أن يمنحوا بايدين أغلبية في مجلس الشيوخ، لإطلاق يديه في اتخاذ ما يفرضونه عليه من قرارات دون اعتراض. لكن الصورة الحالية مثالية جدا للأوروبيين، بحيث لا استبعد حدوث مفاجئات. فالشعب الأمريكي ومنظماته العديدة لن يرضوا بالإملاءات الأوروبية.


نجح الأوروبيون في زرع رجلهم الاول في الانتخابات الامريكية، وهاهو بايدن منذ اليوم الاول وهو ينفذ الأجندة الأوروبية.
كنت أتصور ان اوباما هو من سيحركه، ويحكم امريكا، لكني شبه متأكد ان الأوروبيين هم من سيقوم بذلك
عاد لاتفاق باريس للمناخ، وناصب النفط العداء محليا ودوليا، وأحيا العولمة.

— د محمدالصبانAlSabban (@sabbanms) January 22, 2021

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص