ورد الآن: جماعة الحوثي تضيق الخناق على التحالف بقطع خطوط الإمدادات شمال مدينة مأرب (تطورات طارئة)

تمكنت قوات صنعاء، يوم الإثنين، تأمين كافة المناطق الصحراوية الفاصلة بين شمال مدينة مأرب وشرق محافظة الجوف، وهي المناطق التي كانت تستخدمها قوات التحالف في حرب العصابات، بعد سقوط محافظة الجوف في قبضة قوات صنعاء.

وقالت مصادر محلية في محافظة مأرب لـ”وكالة الصحافة اليمنية” أن قوات صنعاء شنت عملية هجومية واسعة، استهدفت أخر مواقع قوات التحالف في صحراء الجدافر التابعة إدارياً لمديرية خب والشعف شرق محافظة الجوف.

 


 

 

 


 

وبعد معارك ضارية، تمكنت قوات صنعاء، من تأمين كافة مناطق صحراء الجدافر والطريق الرابطة بين محافظتي مأرب والجوف في خطوة تهدف لقطع خط امدادات قوات التحالف إلى مدينة مأرب.

وأكدت المصادر، أن قوات التحالف تكبدت خسائر فادحة في الأرواح والعتاد خلال المعارك تطهير قوات صنعاء لصحراء الجدافر، سقط فيها العشرات من قوات التحالف، ما بين قتيل وجريح، أبرزهم مصرع القادة العسكريين “سعيد بن صالح محمد بن طالب” و”صالح بن حسن لمد”، و”صالح بن علي قريح”، و”ناجي محمد سيف مثنى” و”عبد الرحمن الرضي”، و”مروان محمد بطاح” و”أسامة محمد الربع الاهجر”.

كما جرح في تلك المعارك من قيادات قوات التحالف، “ناصر بن طالب العرادة”، و”فهيد علي معيلي، و”سالم ناجي علي محبوب”، و”ناصر محمد علي الأشرم”، و”عبدالله ربيش التام” و”صادق محمد جابر المقرحي”.

فيما لايزال مصير العديد من قيادات قوات التحالف فيما يسمى بالمحور الشمالي مجهولاً.

يأتي هذا التقدم الذي حققته قوات صنعاء، في ظل الانهيارات المتواصلة لقوات التحالف في أطراف مدينة مأرب.

وكانت قوات صنعاء قد استطاعت تحرير الجوف منتصف العام الماضي في عملية أطلق عليها “فأمكن منهم”.

المصدر- وكالة الصحافة اليمنية المصدر الأول

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص