بكل جرأة.. الفتاة السعودية "رهف القنون" تتجاوز كل الخطوط الحمراء وتستعرض مؤخرتها مجدداً من دون ملابس داخلية..(صور)

من جديد  تثير الناشطة ​السعودية​ "​رهف القنون"​ الجدل بمجموعة صور لمؤخرتها، وهي ترتدي تنورة مكشوفة من منطقة المؤخرة وبوضعيات تكشف أنها لا ترتدي ملابس داخلية تحت التنورة.
وتم إغلاق خاصيّة التعليقات على المنشور عبر صفحتها الخاصّة على موقع التواصل الإجتماعي، إلا أن ذلك لم يمنع تداول الصُورة بشكل كبير ضمن هجوم شديد عليها.


وكانت رهف نشرت منذ يومين صوراً عبر صفحتها الخاصة من ​كندا​، تظهر فيها وهي ترتدي المايوه، وأظهرت مؤخرتها أيضاً.
وتصر رهف بشكل دائم على إثارة الجدل حولها بملابسها، على الرغم من أنها مدركة أن هذه الملابس تتنافى مع عادات وتقاليد المجتمع السعودي. كما إنتقد البعض قيام رهف بذلك، متجاهلةً قضية إبنتها الرضيعة.


 

  • جديد الحدث أونلاين:

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

 

 

وكانت أثارت رهف القنون ضجة كبيرة في ​السعودية​ بعد هروبها إلى ​تايلاند​ من عائلتها، التي كانت تُقيم في الكويت بدعوى التعنيف الأسري.
ولدت في السعودية عام 2000 ووالدها يدعى ​محمد القنون الشمري​، وكان يشغل منصب محافظ بالسليمي في منطقة حائل، وعاشت فيها حتى بلغت الـ19 عاماً، ولها 9 أشقاء.

 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص