فضيحة من العيار الثقيل لأميرة إماراتية تهدد بأزمة في العلاقات مع دولة عربية..(صور)

في فضيحة من العيار الثقيل انتحلت أميرة إماراتية من الأسرة الحاكمة صفة تمثيل مؤسسة النفط الليبية في منتدى موناكو الاقتصادي.


وأفادت تقارير إعلامية بأن الشيخة هند القاسمي شاركت في المؤتمر الخاص بـ "الاستثمار العالمي في التنمية المستدامة"، بصفتها عضو بالمؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا.


 

  • جديد الحدث أونلاين:

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

ومن جانبها أكدت المؤسسة الوطنية للنفط الليبية في بيان لها الجمعة، أن "لا صفة أو علاقة من أي نوع" تربطها بسيدة الأعمال والأميرة الإماراتية الشيخة هند القاسمي.


وقالت المؤسسة الوطنية للنفط، إنها بصدد مخاطبة وزارة الخارجية بحكومة الوحدة الوطنية عن طريق وزارة النفط؛ للتواصل مع الحكومة الإماراتية حول الأمر.

وأضافت أنها ستطلب من الحكومة الإماراتية توضيح الملابسات للشعب الليبي، وتوضيح ما هي المؤسسة التي تتحدث عنها الشيخة هند، وتدعي أنها عضو بها.

وفي غضون ذلك خرجت الشيخة هند القاسمي عن صمتها ونأت بنفسها عن هذه القضية، وأكدت "أن الخطأ من الموقع الذي وضع اسمها ليسوق لنفسه أو للحضور"، مضيفة "أنها طلبت منهم مسح الخبر و توضيح الأمر".

وقالت الأميرة الإماراتية في تغريدة أخرى: "أنا لست في موناكو و لم أحضر مؤتمر تجاري هناك أساسًا و لم أتحدث بإسم الدوله الليبية و لست عضوة في مجلس أعضاء أي من نفط ليبيا أو إستثمار ليبيا".

واضافت أن ما نشر "إشاعات ينشرها الحاقدون و ينقلها الجهلاء و يتداولها العامه".على حد قولها.

يذكر أن هند القاسمي هي أميرة إماراتية من عائلة القاسمي في الشارقة، وهي سيدة أعمال وتعمل في مجال الموضة والأزياء.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص