شركة سعودية تنافس شركتي "آبل" و"مايكروسوفت" على صدارة أغلى شركة في العالم من حيث القيمة التسوقية

أدى صعود أسعار الطاقة في الأسواق العالمية، أمس الأربعاء إلى ارتفاع سهم أكبر شركة سعودية، مما رفع قيمتها السوقية إلى 2 تريليون دولار، لتتواجه مباشرة في منافسة مع أغلى شركتين في العالم، "آبل" و"مايكروسوفت"، على صدارة أكبر الشركات في العالم من حيث القيمة السوقية، والتي تحتلها حاليا شركة آبل.


 
وتبلغ قيمة شركة النفط السعودية "أرامكو" الآن حوالي تريليوني دولار، وهو مبلغ قريب من 2.3 تريليون دولار لشركة آبل، ويمكن لشركة النفط العملاقة أن تواصل مكاسبها مع استمرار ارتفاع أسعار الطاقة وسط ارتفاع عالمي.


 

اقرأ أيضاً :

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

وقد ازدهرت أسعار الطاقة العالمية وسط نقص في الإمدادات ناجم جزئيا عن تخفيف القيود المفروضة على COVID-19 في بعض البلدان، وحتى نهاية يوم الثلاثاء، بلغ خام غرب تكساس الوسيط، وهو خام القياس الأمريكي للنفط، 79.09 دولار للبرميل، وبلغ خام برنت، وهو المعيار الدولي للنفط، 82.56 دولار للبرميل. وفي الوقت نفسه، وصلت أسعار الغاز الطبيعي إلى أعلى مستوياتها اليومية.


 
وقدر محللو "بنك أوف أمريكا" أن الأسعار قد تصل إلى أكثر من 100 دولار للبرميل للمرة الأولى منذ سبع سنوات، حسبما ذكرت وكالة "بلومبرج"، مشيرين إلى أن ارتفاع الأسعار يضيف إلى الحد الأدنى لـ "أرامكو" السعودية.

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، قررت أوبك+ الحفاظ على جدولها الحالي للزيادات التدريجية في إنتاج النفط، على الرغم من الدعوات المتزايدة للإنتاج بمعدل أسرع، وتسبب هذا الإعلان في ارتفاع أسعار النفط.

وعلى العكس من ذلك، كان ارتفاع عائدات السندات والتضخم يلقي بثقله على أسهم التكنولوجيا، مثل آبل، انخفضت أسهم شركة iPhone بنسبة 10.6٪ منذ 7 سبتمبر/أيلول، وتم تداولها عند 140.03 دولارًا، في نيويورك، صباح أمس الأربعاء.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص