احذر من تناول البيض واللبن معاً.. يسبب هذه المشاكل!

يتناول مزيج البيض واللبن، الأشخاص الذين يردون بناء العضلات، وهما نوعان من الأطعمة الأساسية التي توجد دائمًا في مخطط النظام الغذائي، ولكن هل فكرت يومًا، ماذا يحدث عندما تخلط بين الاثنين؟

وفي هذا التقرير سنعرض لكم أضرار تناول هذا الخليط معاً، وما قد يؤدي إلى حدوث العديد من المضاعفات الصحية للإنسان، بحسب ما ذكر موقع "timesofindia".

 


 

اقرأ أيضاً:

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

هل يمكن خلط الحليب مع البيض؟
يعتبر البيض من أكثر الأطعمة المحبوبة، ليس فقط لمذاقه وقوامه اللذيذ، ولكن أيضًا من أجل الصحة، حيث يحتوي كل من البيض والحليب على نسبة عالية من الدهون الصحية والبروتينات والأحماض الأمينية والكالسيوم، وهو أمر ضروري لنمو وتحسين أداء الجسم والدماغ، ولكن تناول شكلين من البروتين في نفس الوقت يؤثر على الهضم ويسبب الانتفاخ وعدم الراحة وآلام المعدة وحتى الإسهال.

هل يجب أن نأكل البيض والحليب معًا؟
لطالما كان تناول البيض مع الحليب محل نقاش، بينما يقول البعض إنه مفيد لقوة العضلات، ويعتقد البعض الآخر أن هذا الدمج يسبب عسر الهضم وحتى التهابات الجلد في بعض الحالات.

ما الذي يقترحه الخبراء؟
يقترح الخبراء أن تناول البيض النيء أو غير المطبوخ أو خلطه مع الحليب يؤدي ببساطة إلى حدوث اضطرابات في الجهاز الهضمي، ويؤثر على الهضم وقد يسبب أمراضًا مثل السالمونيلا، هذه الممارسة المتمثلة في الجمع بين الحليب والبيض النيء يمن أن تسبب التسمم الغذائي وكذلك نقص البيوتين، وهذا يحدث عندما ترتبط البروتينات في البيوتين بمركبات البيوتين وتعيق امتصاصه في الجسم، هذا هو السبب في أن خلطهم فكرة سيئة.

وفي النهاية، غالبًا ما يستهلك الأشخاص الذين يحاولون بناء العضلات البيض النيئ والحليب لتنمية العضلات والجسم بشكل أسرع، ولكن هذا يمكن أن يزيد من خطر التعرض للكوليسترول على المدى الطويل، وبالتالي، إذا كنت تسعى بالفعل إلى بناء جسم قوي وتحسين الصحة العامة، فمن الأفضل تناولهم مطبوخين، ولكن لزيادة الحرص تأكد فرق ساعة بين تناول نوعين من البروتين.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص