الإمارات: امرأة تذهب للمحكمة للمطالبة بالنفقة.. وعندما حضر الزوج كانت المفاجأة!

 كشف القاضي خالد الحوسني، رئيس محكمة الأحوال الشخصية في دبي، واقعة غريبة لشاب آسيوي كان مقيمًا في دولة الإمارات انتحل شخصية رجل آخر، حيث تزوج وأنجب وطلق ببطاقة شخصية مزورة، وظل متنكرًا طيلة 6 سنوات حتى انفضح أمره.


وقال القاضي في تفاصيل الواقعة إن شابًا آسيويًا حضر إلى الدولة قبل سنوات وأقام بصورة غير شرعية، وانتحل صفة شقيق صديقه المقيم في الإمارات، بتزويره وثيقة رسمية تعود للأخير، واستغلها بعد وضع صورته الشخصية عليها، في التقدم إلى فتاة من موطنه مقيمة في الدولة، وأنجز إجراءات عقد الزواج بتلك البطاقة المزورة، بحسب صحيفة البيان.

 



اقرأ أيضاً:

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 


وأخفى المنتحل عن زوجته وأهلها وأقاربها حقيقة شخصيته الأصلية لمدة ست سنوات، حتى إنه سجل أسماء أطفاله الذين رزق بهم باسمه المزور الذي يعود إلى شخص آخر موجود في الدولة ويحمل الاسم عينه.


ولم تدرك الزوجة حقيقة فعله وكذبه عليها، إلا بعد طلاقها منه بعد ست سنوات من الزواج، وتوجهِها إلى محكمة الأحوال الشخصية في دبي للمطالبة بنفقة منه لها ولأولادها.


وتبين للمحكمة بعد تحقيقات بمساعدة الزوجة، أن طليقها الحقيقي هرب خارج الدولة، وعاد إلى أهله وترك زوجته ولم يترك لها ما يعينها على تربية أبنائه، وعليه بدأت المحكمة إجراءات تعديل أسماء الأبناء ونسبهم إلى والدهم الحقيقي، بينما سارع (الزوج) المنتحلة شخصيته إلى تقديم بلاغ للشرطة ضد المتهم عن واقعة انتحال شخصيته بتزوير إحدى بطاقاته الشخصية، والزواج والإنجاب والطلاق بها".

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص