بعد التقرير الطبي .. الشرطة الأسترالية تكشف مفاجأة حول سبب وفاة الشقيقتين السعوديتين في سدني

 



اقرأ أيضاً:

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

شتبه الشرطة الأسترالية في أن تكون الشقيقتان السعوديتان، اللتان وجدتا جثتين هامدتين في شقتهما في سيدني قبل نحو شهرين، قد أقدمتا على الانتحار.

وذكر موقع "نيوز" الأسترالي نقلا عن صحيفة "ديلي تلغراف" البريطانية أن زجاجات من مواد كيميائية سامة تم العثور عليها بجانب جثتي إسراء وشقيقتها آمال، دفعت الشرطة الأسترالية للاشتباه في أنهما انتحرتا باستخدام مواد سامة.

وقال الموقع إن تقارير السموم كشفت آثار لمواد سامة في دم الشقيقتين اللتين أثارت وفاتهما الغامضة عدة تساؤلات.

وقال مصدر بالشرطة للصحيفة "ليس هناك ما يشير إلى وجود أي شخص آخر في منزلهما" ثم تابع "يبدو أنه انتحار مأساوي حقا".

في غضون ذلك، ظهرت تفاصيل جديدة حول الوضع المعيشي للشقيقتين، مع وثائق تظهر أنهما لم تدفعا الإيجار منذ شهور قبل اكتشاف جثتيهما.

وتم العثور على جثتي الشقيقتين في 7 يونيو الماضي، ويعتقد أنهما توفيتا قبل نحو شهر من ذلك، أي في حدود شهر مايو، وفق تقارير سابقة.

وتم العثور على جثتي الفتاتين كل في سريرها في غرف نوم منفصلة في حالة من الانحلال الشديد.

وكشفت شرطة سيدني بعد ذلك عن هوية الشقيقتين السعوديتين، وناشدت الجميع للحصول على معلومات متعلقة بظروف وملابسات وفاتهما الغامضة.

وتُظهر وثيقة من المحكمة المدنية والإدارية التابعة للمدينة، اطلع عليها موقع "نيوز" الأسترالي، أن إسراء وآمال تأخرتا في دفع إيجارهما بمقدار 5142.86 دولار اعتبارا من 13 مايو.