ما السر وراء استمرار رائحة العرق بعد الاستحمام مباشرة؟

عندما يشعر شخص ما بأن رائحته لا تزال كريهة بعد الاستحمام، فعادةً ما يكون الشخص أكثر عرضة للتعرق، وقد يكون لديه تراكم للبكتيريا على الجلد.

فيما يلي، 5 أسباب شائعة لرائحة الإبط بعد الاستحمام، ومتي يجب استشارة الطبيب، وفقًا لموقع "livestrong".

آ 



اقرأ أيضاً:

آ 

آ 

آ 

آ 

آ 

آ 


آ 

- استخدام خاطيء لمزيل العرق:
يعتاد كثير من الأشخاص على وضع مزيل العرق بعد الخروج من المرحاض، وهذا أمر خاطيء، حيث يكون كثر فاعلية عند استخدامه في وقت النوم، نظرًا لأن الغدد العرقية يمكنها امتصاص المزيد من مزيل العرق في هذا الوقت.

- عدم إزالة الشعر:
يؤدي عدم إزالة الشعر الذي ينمو في منطقة الإبط إلى تراكم الجراثيم والفطريات التي تكون السبب في ظهور الرائحة الكريهة بعد الاستحمام.

- تناول أدوية معينة:
هناك بعض الأدوية التي لها آثار جانبية وتؤدي إلى زيادة التعرق، فعلى سبيل المثال: مضادات الاكتئاب والقلق، مسكنات الألم.

- العدوى:
غالبًا ما تكون البثور أو البقعة المليئة بالصديد في الإبط سببًا في هذه الرائحة الكريهة.

- البخار:
يساهم البخار الناتج عن الماء الساخن، بالإضافة إلى درجة الحرارة الأكثر دفئًا، في زيادة الرطوبة ودرجة حرارة المرحاض، ما يزيد درجة حرارة الجسم ويجعل المرء يتعرق بعد الاستحمام.

متي يجب زيارة الطبيب ؟
إذا كانت رائحة الإبط لديك كريهة باستمرار بعد الاستحمام، من الضروري الذهاب إلى الطبيب المختص على الفور، لأنها يمكن أن تكون علامة على وجود حالة طبية مثل أمراض الكبد والسكري أو عدم القدرة على استقلاب بعض الأطعمة أو الأدوية".