زعيم الحوثيين يوجه باعتقال عدد من قياداته لهذه الاسباب ، ورئيس ثوريته يبحث عن مخرج بعد ان اصاب سيده بهستيريا عصبية .. التفاصيل

كشفت مصادر في مكتب زعيم جماعة أنصار الله (الحوثيين) عبد الملك الحوثي عن اصابته بهستيريا عصبية عقب كشف سفر وفده الى السعودية.
وقالت المصادر ان عبد الملك الحوثي وجه باعتقال عدد من قيادات جماعته الذين كانوا رافضين لسفر محمد عبد السلام فليته واخرين الى ظهران الجنوب بهذا التوقيت.
واوضحت ان الحوثي لم يعد يثق بأحد من مرافقيه وانه استبدلهم جميعا وبات يتنقل متخفيا في ضواحي صعدة وحجة، ولا ينام الا وسلاحه تحت رأسه لخوفه من اي عملية اغتيال من قبل قيادات في جماعته.
ونوهت ان زعيم الجماعة بدأ يعاني من فقدان في الشهية، وتخوين لكل من هم حوله بطريقة تستدعي سرعة نقله لأقرب مركز صحي، عقب تلقيه مكالمة هاتفيه من قيادات قطرية هددت بكشفه.
وفي سياق ذي صلة خرج محمد علي الحوثي بتغريدة أعلن فيها استعداد جماعته للتحالف مع أطراف مؤيدة للعدوان.
وقال الحوثي في تغريدة له: “سنعمل على دراسة خيارات جديدة فيما استمر العدوان وقد نضع في الحسبان دراسة الشراكة مع بعض الاطراف التي يخافونها وفتح الباب على مصراعيه”. وجاءت تغريده محمد الحوثي كإشارة ضمنية واعتذار عن سفرهم الى ظهران الجنوب لدويلة قطر.
ويحاول محمد الحوثي ان يوجد اي مخرج للحفاظ على حياة سيده ومستقبل جماعته بعد تهديدات قطرية.
المصدر تفاصيل نت 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص